بنية رسالة التغطية

إن الانطباع الأول للمنتدب حاسم، لذا على المقدمة أن تكون جيدة في كتابتها. ثم يجب تجنب الأخطاء الشائعة التالية:

  • المقدمة العادية: "ردا على عرضكم المنشور في ... بتاريخ ... وتجدون مرفقا بهذه الرسالة سيرتي الذاتية ..."،
  • المقدمة الهجومية: "علمت أنكم بصدد البحث عن مهندس. كفاكم بحثا فلن تجدوا أفضل مني"،
  • المقدمة المستعطفة: "إني بصدد البحث عن وظيفة، وعليه إسمحوا لي بتقديم ترشحي على أمل أن يحضى باهتمامكم وأن تقترحوا عليّ منصبا يطابق قدراتي"،
  • المقدمة المُسْتَيْئِسة: "أبحث عن وظيفة منذ عدة أشهر وتمثل شركتكم أملي الوحيد في الحصول على منصب، لذا كلي أمل في أن يحضى ملفي باهتمامكم..."، 
  • المقدمة الملتبسة: "إليكم رسالة التغطية مع أملي في أن يحضى ملفي باهتمامكم"،
  • المقدمة الحَرفية البحتة: "يشرفني أن أقدم لحضرتكم سيرتي الذاتية، على أمل أن يطابق ملفي خصائص وظيفة "المسؤول عن إدارة المخزون" على النحو المبين في الإعلان الذي تفضلتم بنشره في ... بتاريخ ..."، 
  • المقدمة المطرية: "باعتبار أن شركتكم رائدة في قطاعها، وباعتبار سمعتكم الممتازة ونشاطيّة مؤسستكم، إليكم ملف ترشحي..."،

على مقدمة رسالة التغطية أن تعبر خاصة وبصدق عن اهتمامك بالشركة. لذا تجنب العموميات وارمي سهمك مباشرة نحو الهدف دون أن يكون أسلوبك هجوميا مفرطا أو متحذلقا.

بعد المقدمة، عليك الحديث قليلا عن الشركة (و/أو مجال نشاطه)  (أنتم)، ثم الحديث عن نفسك (دوافعك ومهاراتك المهنية ومسارك الدراسي أو المهني ... ((أنا)، وأخيرا نظرتك إلى المستقبل في دور موظف في الشركة (نحن).

إن أرسلت ملفك ردا عن إعلان، استخدم العبارات والألفاظ التي نص عليها الإعلان مع تكييفها ومسارك الشخصي والمهني ومع تسليط الضوء على تجاربك ومهاراتك.

إحذر إذ لا ينبغي أن تكرر المعلومات المدرجة في سيرتك الذاتية، بل عليك توضيح مسارك ومهاراتك والإكتفاء بالمعلومات الأساسية: قدّم معلومات دقيقة عن تجربتك: الدورات التدريبية التي زاولتها، مشروع نهاية الدراسة، تجاربك المهنية السابقة، ... مع تثمين صفاتك الإنسانية وتجنب استخدام التعابير المصطنعة: "حيويتي"،  "قدرتي على التأقلم"، "قدرتي على العمل في مجموعة..." فلا تستخدم تعابير عامة أو ملتبسة.على كل ما تورده في رسالة التغطية أن يكون ذي صلة بالوظيفة المرغوب فيها.

وأخيرا، حاول أن تتخيل نفسك موظفا في الشركة، مع تجنب العبارات الشائعة من قبيل "أنا مستعد لمناقشة أي اقتراح"، فمن الأفضل الإشارة إلى نوع الوظيفة التي ترغب في الحصول عليها أو اقتراح وظائف ممكنة على المنتدب.

تجنب أن تكون الخاتمة كلاسيكية : من قبيل "في انتظار ردكم الذي آمل أن يكون إيجابيا"،  بل حاول تلخيص روح رسالة التغطية، إما بتلخيص مزايا ملفك، أو بذكر حجة أخيرة تعكس دوافعك. كما يمكنك أيضا اختتام الرسالة بطلب مقابلة ثم التحية بطريقة بسيطة ورزينة.

في النهاية ينبغي أن تكتب رسالة التغطية على صفحة واحدة من حجم  A4 وأن تكون سهلة القراءة (بمعنى أن تكون الكلمات والجمل واضحة وأن تكون الفقرات مقتضبة)، وأن تقسّم على فقرات، وأن لا يوجد بينها وبين السيرة الذاتية لبس أي أن تحافظ السيرة على دورها الرئيسي وهو تقديم مسار المترشح ومهاراته.

Tunisia Tunisia
Spain Spain
Malta Malta
Germany Germany
France France
Lebanon Lebanon
Mauritanie Mauritanie
Morocco Morocco
Algeria Algeria


Back to Top