المراجع ورسائل التوصية

على عكس الدول الأنجلو أمريكية، المراجع ورسائل التوصية ليست بالأمر الشائع في ألمانيا. ولكنها تبقى فرصة مشروعة للفت الانتباه إلى مؤهلاتك الشخصية التي لم يتم التطرق لها بما فيه الكفاية في الوثائق المطلوبة. يمكن أن يكتب المراجع ورسائل التوصية أساتذتك أو المشرفين عليك في منصب سبق وأن تقلدته أو تدريب سبق وأن زاولته.

لا توجد معايير مسلم بها لكتابة رسائل التوصية. يشهد الكاتب من خلالها أنه ضامن لمقدم الطلب. وعليه، فيجوز ذكر إسم وبيانات اتصال ومنصب الكاتب في رأسية الرسالة. كما ينبغي أن تحتوي الرسالة زمن ومكان لقاء الكاتب ومقدم الطلب ونوع العلاقة المهنية التي جمعتهما. كما ينبغي أن تحتوي أيضا معلومات حول المؤهلات الشخصية لمقدم الطلب وأساليب العمل وسلوكه الفردي وعند العمل الجماعي.  ينبغي أن تكون رسالة التوصية ذات صبغة شخصية ومحررة بصيغة الضمير المتكلم.  ويجب أن تختتم بتقييم عام لمقدم الطلب.  ومن المهم أن يقيم كاتب رسالة التوصية إيجابيا مقدم الطلب حتى إن اتصل به مسؤول الموارد البشرية.  أن لا تكون لك مراجع أو رسائل توصية أفضل من أن تكون المراجع والرسائل التي بحوزتك مريبة أو تبعث على الشك. (الفقرة الأخيرة هي ملخص مقتبس من موقع https://www.staufenbiel.de/ratgeber-service/bewerbung/referenzen-und-empfehlungsschreiben.html)

 

Germany Germany


Back to Top