المحادثة

المحادثة

أقابل شخصا للمرة الأولى وأريد أن أترك انطباعا جيدا. ما هي المواضيع الجيدة التي يجدر بي التطرق إليها؟

 لترك انطباع جيد، يجب احترام القواعد التالية: ابتسم، قل "مرحبا" وصافح بقوة. أحيانا يجب التقبيل (3 مرات)، وهي عادة فرنسية تعود إلى عهد الاستعمار 1919-1944. لا تطبق هذه القواعد على الأشخاص من الجنس الآخر تحمل لباسا إسلاميا (أي الحجاب بالنسبة للمرأة أو اللحية بالنسبة للرجل). في هذه الحالة، يكفي تحية الشخص عبر الانحناء وقوم "السلام".

الطريقة الأكثر شيوعا لبدء محادثة هي السؤال عن المدينة أو القرية الأصلية لمخاطبك (من السهل استنتاج الملة الدينية للناس حسب أصلهم، مما يجعلهم حذرين إن كان الشخص الآخر من ملة مختلفة). الملل هي فرق داخل الديانات. توجد 17 ملة في لبنان، تتقاسم السلطة وفق نظام حصص متفاوض بشأنه ينص على أن رئيس الجمهورية لزوما مسيحي موارن، الوزير الأول مسلم سني، رئيس البرلمان مسلم شيعي، إلخ.

الدعابة محبذة، حتى عند مقابلة شخص للمرة الأولى. فإن اللبنانيين ليسوا صارمين.

ويحب اللبنانيون ترك انطباع جيد فتجدهم كراما (مثلا عبر تسديد الفاتورة في المطعم). من الشائع أن تتم دعوتك منذ المقابلة الأولى. وأفضل طريقة لرد الفعل أمام دعوة كهذه هي شكر مخاطبك ورفضها بكل لطف (برر إجابتك بقول أنك لا تريد إزعاجه). عادة، سيقوم مخاطبك بالتأكيد، وفي هذه الحالة من غير اللائق رفض الدعوة.

عندما تقوم بزيارة اللبنانيين في بيوتهم للمرة الأولى، يجب عادة حمل الورود. إن تمت دعوتك للأكل عندهم، خذ معك حلوى "البقلاوة" كما تجري العادة.

تجنب الحديث في الدين عند المقابلة الأولى. إذ أنه موضوع حساس جدا في لبنان. العديد من الناس يعتبرون أن الاختلافات الدينية هي سبب الحرب الأهلية التي عرفتها البلاد (1975 – 1990). إن تم التطرق إلى هذا الموضوع، ستلاحظ أن الجميع يتحدّث بحذر. ولن تعرف رأيهم الحقيقي إلا متى صرتم أصدقاء.

إن السياسة تشغل بال كل اللبنانيين. عندما تنتهي كل مواضيع الحديث، يمكنك الحديث في السياسة. وسيدهشك الإلمام الجيد للناس بالشؤون الدولية. من النادر معرفة لبنانيين ليسوا على دراية بالسياسة العالمية والجهوية والمحلية. كن حذرا، لأن ذلك يمكن أن يبدأ حوارات لا نهاية لها!

Lebanon Lebanon


Back to Top