البيئة

البيئة

الجغرافيا

تقع لبنان على الضفة الشرقية للبحر الأبيض المتوسط، وتحدها شمالا وشرقا سوريا، وجنوبا إسرائيل. وهذا البلد، الذي يعد من أصغر بلدان العالم، يمتد على حوالي 180 كلم من الشمال إلى الجنوب، و 50 كلم من الشرق إلى الغرب. وبالرغم من حجمه الصغير، يحتوي على العديد من المناطق الجغرافية المختلفة فيما بينها. تجمع المنطقة الساحلية، الضيقة والمنقسمة، المدن الرئيسية. في الداخل، تحتوي سلسلة جبل لبنان على مجموعة من التلال والقمم العالية، حيث يبلغ ارتفاع قمة قرنة السودة أكثر من 3000 متر. شرقا، تنخفض السلسلة بشكل كبير إلى سهل البقعة الذي يحاذي الساحل بشكل متوازي طوال 150  كلم على ارتفاع 1000  متر. البقعة هي منطقة هامة لإنتاج الخمور، ومؤخرا كذلك لإنتاج القنب. ترتفع المرتفعات القاحلة لسلسلة جبال لبنان الشرقية شرق سهل البقعة، وتشكل حدا طبيعيا مع سوريا.

الحيوانات والنباتات

أشهر شجرة في لبنان ورمزها هي الأرز، ولم تعد توجد حاليا إلا في بعض المناطق الجبلية، من بينها بشاري وقرب باروق في جبال شوف. هذه العينات النادرة هي كل ما بقي من غابات الأرز الكبيرة اللبنانية والتي كانت تغطي أغلب البلد في العصور القديمة. رغم ذلك، يبقى لبنان البلد الذي يملك أكبر عدد من الغابات الكثيفة في الشرق الأوسط: العديد من أنواع الصنوبر تنمو في الجبال وأغلب الساحل مكسو بزراعات أشجار مثمرة.

تعشش كواسر في المناطق الجبلية للبنان، بينما تعيش في المحمية الطبيعية القريبة من إهدان طيور عقاب ذهبية وملكية شرقية، وطيور الباز، والحدأة، وعقاب بونلي، ودخلة المرمرة والثبج الأوروبي. يمكن كذلك رؤية طيور بحرية، مقيمة أو مهاجرة، في منتزه بالم آيلند قرب طرابلس. وتعيش في المياه المحيطة بالمنتزه السلحفاة الخضراء وفقمة الراهب المتوسطية. ومن حيث الثدييات، من الصعب إيجاد حيوان ألطف أو أبهر من القنفذ.

في لبنان، عانت البيئة كثيرا من الحرب الأهلية ومن التطور والتصنيع. خلال الحرب، تم سكب العديد من المواد الملوثة في البحر والأنهار، وكست البناءات العشوائية العديد من الأماكن. شجعت قلة المراقبة الحكومية القطع الوحشي للأشجار في العديد من المناطق الجبلية. وتحاول العديد من هيئات الحفاظ على التراث حاليا تدارك الأضرار الحاصلة وحماية البيئة الطبيعية عبر الحث على سن القوانين وبعث المحميات.

Lebanon Lebanon


Back to Top