الهدف وراء ريادة الأعمال

ريادة الأعمال خاصية جد متطورة لدى اللبنانيين، فهي جزء من ثقافتهم، عرفوا من خلالها في أفريقيا، والولايات المتحدة، وأوروبا، وأمريكا اللاتينية... وفي لبنان عدة أسباب تدفع لريادة الأعمال في لبنان:

- الحاجة إلى الاستقلال في القرار، والعمل للحساب الخاص، وخلق الثروة والإبداع والتطوير التكنولوجي، كلها أسباب تساعد على نمو روح المبادرة.

- للبناني غريزة تدفعه لتحويل المخاطر إلى فرص.

-  رأس المال البشري هو القيمة المضافة الرئيسية في البلاد.

- معدل الإلمام بالقراءة والكتابة يفوق 90٪ ومعدل إجمالي مزاولة دراسات جامعية يساوي 54٪، وهو ما يجعل من اللبنانيين الشباب خريجي المدارس العليا خزان مواهب تنافسية.

- رائد الأعمال اللبناني طموح لا يعرف الكلل، يملؤه النشاط بحيث يساهم في مشروعه دون تحفظ.

- إقتصاد السوق الحر، والنظام البنكي المتطور، وتوافر اليد العاملة المؤهلة، كلها عوامل تشكل دوافع ذات قيمة، يعززها وجود فرص حقيقية في السوق اللبنانية.

- خصخصة بعض المؤسسات العمومية والحاجة لتحديث مؤسسات أخرى تفتح أفقا واسعة من الفرص التجارية. 

- كما توجد كذلك فرص استثمارية كبيرة في مجال استغلال النفط والغاز الطبيعي حيث تم اكتشاف حقول في المياه الإقليمية اللبنانية.

- معدلات الضرائب المعتدلة، والبنية التحتية التي هي في طور التوسيع، والتسهيلات المقدمة للمستثمرين، وغياب القيود على حركة رؤوس الأموال عبر الحدود اللبنانية، تجعل من ريادة الأعمال في لبنان مقاربة جذابة لأبعد الحدود!

- وفقا لتقرير البنك الدولي الصادر في عام 2012، يتطلب بعث شركة في لبنان في المتوسط خمس مراحل تكتمل في تسعة أيام، مقابل متوسط يبلغ 8,2 مراحل على مدى 20,9 يوما في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

Lebanon Lebanon


Back to Top